fbpx

مجال التسويق بالمحتوى: 5 أخطاء يقع فيها المبتدئين والمحترفين!

معظم الناس اللي شغالة فى مجال التسويق بالمحتوى (Content Marketing) بتطبقه غلط!

 

عرفت منين؟

 

بقالي +8 سنين بشوف الناس بتحاول تعمل تسويق بالمحتوى، ومش قادرة تحقق أهداف البيزنس بشكل متواصل!

 

والسبب؟!

 

فيه 5 أخطاء بيقع فيها معظم الناس اللي شغالة فى مجال التسويق بالمحتوى …

 

الاخطاء دى هي …

 

1- اعتبار نفسك العميل المحتمل!

 

القاعدة التسويقية رقم #1 من وجهة نظري إن العميل هو الملك، هو الكل في الكل.

 

التسويق مش معركة فكرية بينك وبين العميل!

 

آرائك وقناعاتك الشخصية ملهاش اي قيمة قدام آراء وقناعات العميل.

 

العميل هو اللي بيشتري مش إنت.

 

العميل كمان ملوش دعوة بقد ايه انت عبقري إلا لو العبقرية دي هتساعده إنه يحل مشاكله أو يعيش حياة أفضل.

 

أما تيجي تكتب محتوى، لازما وحتما ولابد تعمل Shutdown لمخك!

 

وتحط مكانه مخ العميل، وتشوف هل المحتوى اللي بتعمله متفق وليه علاقة باهتمامات الزبون ولا لا!

 

حاول تتجنب أراء الزبائن واعتمد على رايك، وانت هتفشل 100%.

 

2- غياب الأهداف الواضحة للمحتوى!

 

اعمل أي حاجة من غير هدف وانا اضمن لك مليون في المية إنك هتفشل فيها.

 

معظم الناس اللي بتحاول تعمل تسويق بالمحتوى، أول حاجة بتفكر فيها إنها تعمل المحتوى نفسه، وبتنسي تماما هو المحتوى ده معمول ليه اصلا!

 

فيه ناس كتير أما بتيجي تعمل محتوى بتحط هدف زي مثلا:

 

أنا بعمل محتوى عشان اعرّف الناس عن الموضوع ده، او اقول للناس اني بيبع المنتج الفلاني وأقنعهم بيه.

 

و حاجات كتيرة من هذا القبيل …

 

اللي انت قولته ده هدف، بس هدف غير واضح!

 

الهدف الواضح هو الهدف اللي ينعكس على طريقة عمل المحتوى ويقولك المفروض تعمل ايه بالظبط.

 

خليني اوضح لك!

 

في أي خطة بعملها للمحتوى بكتب الهدف جمبه العنوان جمبه الـ CTA وهقولك ليه لو انت مش عارف!

 

التسويق بالمحتوى

 

عشان العنوان هو الأداة رقم #1 اللي بتخلي الجمهور يدفع انتباهه كخطوة أولي في تفاعله مع المحتوى بتاعك.

 

والـ CTA بيقفل الـ Gap اللى انت عملتها بالمحتوى في دماغ الجمهور.

 

ركز معايا …

 

معنى إنك عايز تعرّف الناس بالمنتج، يعني انت عايز تعمل وعي (Awareness).

 

العنوان لازم يحتوي على المشكلة أو الحاجة أو الرغبة اللي العميل هيهتم بالمحتوى بتاعك عشانها.

 

والـ CTA لازم يكون فيه الخطوة اللي المفروض يعملها بعد ما تحول من غير واعي (Unaware) لـ واعي (Aware) بالفكرة أو الموضوع اللي انت بتتكلم عنه.

 

مثال عملي، تخيل لو انت عندك شركة بتبيع أطقم كوبايات للعرايس الجداد، وعايز تعمل محتوى تعرف بيه الجمهور المستهدف إن المنتج ده مفيد ليهم …

 

تعمل ايه؟

 

هتقول إن العنوان مثلا عبارة “عايزة طقم أطباق يشرفك في أول مقابلة لأهل العريس؟”

 

في العنوان ده انت لعبت على المشكلة اللى عند البنت اللي متجوزة جديد أو الحاجة اللي هي فعلا بتدور عليها.

 

و الـ CTA إما هتخليها تدخل تتفرج على اشكال مختلفة من المنتجات اللي انت بتقدمها أو تبيع لها منتج بعينه.

 

إذن لو بتعمل محتوى من غير ما تكون محدد ليه هدف واضح، يبقي ولا هتوصل لأي حاجة حتي لو انت بتعمل محتوى كويس.

 

3- تجاهل توزيع المحتوى

 

الـ Content Creation حجر الأساس لتطبيق التسويق بالمحتوى لكن لوحده مش كفاية!

 

فيه مشكلة عند معظم المسوقين وأصحاب الشركات وهي إنهم مقتنعين إن طالما عملوا المنتج أو عندهم منتج حلو جدا، إن المنتج هيبيع نفسه!

 

مع إن المنطق بيقول إن عشان العميل يشتري حاجة، لازم يسمع عنها الأول!

 

ازاى بقي الناس هتعرف أن المنتج بتاعك عظيم لو ماعرفوش إنه موجود من الأساس!

 

المحتوى زيه زي المنتج الجديد بالظبط!

 

لو عملت محتوى حلو اوى بس محدش سمع عنه أو شافه، يبقي ولا ليه اى تلاتين لازمة.

 

دي حقيقة مش افتراض من عندي.

 

إذن التسويق بالمحتوى عمره ما هيجيب نتيجة صح 100 % لو اعتمدت بس على الـ Creation ونسيت الـ Content Distribution.

 

دوس هنا لقراءة الدليل الكامل لتوزيع وترويج المحتوى خطوة بخطوة.

 

4- إهمال مكان المحتوى في الـ Sales Funnel 

 

يوميا بيكلمني أصحاب شركات عايزين يعتمدوا على نفسهم في عمل تسويق للمنتجات أو الخدمات اللي بيقدموها، وبيسألوني المفروض يعملوا ايه بالظبط؟

 

من كتر ما السؤال ده اتكرر، طورت استراتيجية بسيطة ممكن أي حد يعتمد عليها عشان يعمل استراتيجية تسويقية فعالة حتى لو مش خبرة اوى فى التسويق.

 

هاقولك عليها حالا!

 

الاستراتيجية عبارة عن 3 خطوات بسيطة بس عميقة …

 

لو مشيت على الخطوات بحذافيرها، مش هتحتاج بإذن الله لحاجة تانية، والخطوات هي:

 

1- مين الزبون المستهدف؟

2- موجود فين سواء على الإنترنت أو في الواقع وبيعمل ايه هناك؟

3- ايه الخطوات اللي بيعملها – بشكل طبيعي – عشان يشتري اللي انت بتبيعه؟

 

الخطوات دى تبان بسيطة وسهلة وممكن تديك إحساس إن الموضوع أكبر من كده، بس البساطة دى ماحصلتش فى يوم وليلة!

 

أول سؤال كل الناس بتعمل حسابه حتى لو معرفوش يجاوبوا عليه إجابة مظبوطة ولكن بيحاولوا يوصلوا للإجابة.

 

تاني سؤال فيه ناس أقل بكتير بتساله وناس أقل بتعرف تجاوب عليه!

 

تالت سؤال وهو السؤال اللي ليه علاقة بالنقطة اللي بنتكلم عليها هو السؤال الأقل طرحا!

 

وهو من الأسباب الرئيسية في فشل معظم الناس في تطبيق استراتيجية التسويق بالمحتوى بطريقة صح.

 

ببساطة لازم تشوف الشخص ازاى بيدور وبيشتري اللي انت بتبيعه، وتروح عامل المحتوى المناسب ليه في كل مرحلة من المراحل اللي بيخش فيها.

 

المحتوى بتاعك عمره ما هيجيب نتيجة لو عملته وانت مش عارف الزبون في انهي مرحلة من مراحل الشراء، ومحتاج ايه بالظبط فى المرحلة دى.

 

بإختصار فى عالم التسويق الإلكتروني، بيع بالطريقة اللى الزبون بيشتري بيها!

 

فهمت الفكرة؟

 

وعموما في اي Sales Funnel لازم تقوم بإنتاج محتوى يقوم بالمهام دي:

 

1- يقنع الزبون المحتمل بوجود المشكلة أو الاحتياج.

2- يشرح تفاصيل المشكلة بشكل عميق ومن كل الجوانب.

3- يوضح كل الحلول المتاحة مع طريقة الحكم واختيار أفضل الحلول.

4- يقدم المنتج مع شرح كامل ووافي عن كيفية قيام المنتج بحل المشكلة او اشباع الاحتياج مع تقديم ما يثبت ذلك.

5- يخلي الزبون المحتمل يشتري فورا وبدون تردد او تفكير طويل.

6- يثبت للزبون المحتمل إنه أتخذ أفضل قرار بالنسبة له، ومايخلهوش ندمان انه اشتري.

7- يزود احتمالية الزبون المحتمل للشراء منتجات أو خدمات أخرى مستقبلا.

 

دول 7 محتويات لازم تقدمها بشكل مستمر داخل الـ Sales Funnel بتاعك أيا كان شكله عامل ازاى او معتمد على انهي Software.

 

تمام؟

 

5- فشل في إدارة عمليات التسويق بالمحتوى من إنتاج لتوزيع لتحليل!

 

الحاجة اللي مش معمول لها إدراة، عمرها ما بتنجح حتى لو حلوة اوى.

 

الإدارة في شغلانة التسويق مهمة جدا، لأن التسويق بطبعه مبني على الأفكار والتواصل مع الناس، والحاجات دى بطبيعتها بتطلع في أي وقت، و بتحصل في أي وقتَ!

 

عشان كده لو مفيش إدراة للموضوع ده، عمر التسويق ما هينجح.

 

في التسويق بالمحتوى بشكل خاص، فيه مشكلة كبيرة بيقع فيها ناس كتيرة من اللي شغالين في المجال وهي الاستمرارية والاتساق.

 

الإستمرارية والاتساق – اللي هي بالإنجليزي Consistency – سلاح قوي جدا من أسلحة الإقناع ومفتاح من مفاتيح النجاح الأساسية للتسويق بالمحتوى.

 

خليني اشرح لك الموضوع …

 

دكتور روبرت سيالديني – وهو دكتور مختص في التسويق وعلم النفس – في كتابه الشهير Influence واللى يعتبر المادة الخام لأي حد عايز يطبق مبادئ من علم النفس في التسويق.

 

في الكتاب ده الراجل قال إن فيه 6 مبادئ أساسية عشان تؤثر في اي شخص، وهما:

 

1- المعاملة بالمثل (Reciprocity)

2- الندرة (Scarcity)

3- السلطة (Authority)

4- الإتساق والاستمرارية (Consistency)

5- المحبة والإعجاب (Liking)

6- الإثبات المجتمعي (Social Proof)

 

(هيبقي لينا وقفة كبيرة مع الكتاب ده لإنه من أهم أهم كتب التسويق على الاطلاق).

 

آفة معظم الناس بتوع التسويق بالمحتوى هو عدم الإستمرارية والاتساق وده بيخلي كل المجهودات اللي عملوها سابقا من محتوى وغيره تضيع أونطة.

 

ركز يا أستاذ عشان هاقولك ازاى تحافظ على الإتساق والاستمرارية مع بعض …

 

لو انا وعدتك اني هاعمل لك محتوى يساعدك ويفهمك كل حاجة انت عايزها عن التسويق بالمحتوى

 

وبعدين جيت في مرة ما عملتش كده أو غيرت المواضيع اللي بتكلم فيها …

 

انت هتفكر ايه؟

 

اكيد هتقول ان انا مش الشخص اللي المفروض تسمع له!

 

إذن لا ينفع تبطل ولا ينفع توعد الناس بحاجة وتعمل حاجة مختلفة!

 

عشان الموضوع ده يحصل بقي، فيه حاجتين مهمين جدا لازم تحددهم …

 

الأولى تعتبر أساس أي استراتيجية تسويق بالمحتوى، والتانية تعتبر أساس أي خطة تسويق بالمحتوى.

 

** الفرق بين الإستراتيجية والخطة، إن الإستراتيجية بتقولك على الإتجاه اللى يوصلك للهدف اللي انت عايزه، إنما الخطة تعتبر التنفيذ العملي للاتجاه ده **

 

الحاجة الأولي هي الـ Content Marketing Mission Statement ودي وثيقة عبارة عن 3 – 5 سطور بتفسر وبتوضح الأسباب والأغراض اللي عشانها البيزنس بيعمل محتوى.

 

الوثيقة دى هي الأداة اللي من خلالها هتحافظ على اتساق المحتوى اللي بيطلع وهيطلع منك لأخر العمر.

 

الحاجة التانية هي الـ Content Workflow ودي خطوات أو مراحل بتحدد خط إنتاج المحتوى بإختلاف أنواعه، وبتقولك مين بيعمل ايه وهيعمله امتي وبمواصفات عاملة ازاى.

 

والـ Workflow ده هو الاداة اللي هتقدر بيها تحافظ على الإستمرارية بحيث قبل كل شهر هتكون عارف ايه المحتوى اللي هتعمله، ومين مسؤول عن إنتاجه، وامتى وفين هيتم نشر المحتوى ده؟

 

وبكده هتقدر تحافظ على الإتساق و الإستمرارية مع بعض.

 

دول كانوا 5 أخطاء بيقع فيها المبتدئين والمحترفين في مجال التسويق بالمحتوى على حد سواء.

  

ركز معايا لو مش عايز تقع فى الغلطات دي وغلطات غيرها …

 

من 8 سنين لما قررت ادخل مجال التسويق بالمحتوى ماكانش فيه منهج اقدر امشي عليه عشان اقدر اطبق المفاهيم والاستراتيجيات الخاصة بالتسويق بالمحتوى على أي بيزنس من اللي اشتغلت فيها!

 

والموضوع ده كان مضايقنى جدا نظرا لان شخص بيحب يشتغل بنظام وبعلم مش يشتغل وزى ما تيجى تيجى!

 

فقررت فى أواخر 2017 انى ابدا اجمع واوثق علم التسويق بالمحتوى سواء من اللي جربته أو من اللي سمعت وشوفت ناس تانية جربته.

 

وقد كان، وبدأت في إطلاق كتاب ورا كتاب …

 

انهاردة انا بقدملك الكتب دى كلها بدل ما تقعد بالساعات في جوجل وماتوصلش لحاجة واضحة تقدر تمشي عليها!

 

أضمن لك ان تقريبا مفيش مصدر مجاني على الانترنت انا ماشوفتوش، واضمن لك برضو ان اللي هتلاقيه جوه الكتب هيغنيك عن كل المصادر دى، وهتقلل حالة التوهان المتعلقة بسؤال “ابدا منين، ابدا ازاى”!

في الكتب كل حاجة واضحة، كل حاجة مفهومة، والاهم ان كل حاجة منظمة!

رأيان حول “مجال التسويق بالمحتوى: 5 أخطاء يقع فيها المبتدئين والمحترفين!”

  1. بدنا كمان دسكاونت عالكتاب ضروري
    لاني بدي أشتري كتابين هادا والي ب28$ فبدنا دسكاونت بليز

    رد

أضف تعليق